أهم نصيحة لاجتياز المقابلة الشخصية للعمل في شركات الترجمة

تعتبر المقالة الشخصية (أو الإنترفيو) خطوة هامة جدًا للعمل في شركات الترجمة وغيرها من الشركات.

خلال الفترة الماضية قمت بعمل العديد من المقابلات الشخصية مع مترجمين وغيرهم. أوضحت لي هذه التجربة أن بعض المترجمين يعانون من قصور في مهارات إجراء المقابلات الشخصية ولذلك رأيت توضيح بعض الخطوات الهامة.

أولا: تذكر أن الرزق بيد الله:

الإنسان لازم يكون على قدر من الثقة والوعي إن صاحب العمل هو إنسان أو سبب فى الوصول لرزق مكتوب لينا، لكن فى الأول والآخر الله هو الرازق

ثانيًا: الوصول فى الموعد بل قبل الموعد:

الالتزام هو أول وأهم عامل بيهتم ليه المسئول عن التوظيف أو صاحب الشركة، فبحضورك قبل الموعد بيأكد على مدى التزامك وقابليتك فيما بعد لتسليم الشغل أو المشروع فى الموعد المتفق عليه

الوصول قبل الموعد بيساعد عقلك يتهيأ للمكان وإنك تكون على قدر من الاستعداد النفسي للانترفيو وده بيقلل من حدة التوتر والقلق.

رابعًا: اتساق المعلومات في السيرة الذاتية واللي بنقوله في المقابلة:

السيرة الذاتية هي أول بوابة لشخصيتك، فلا بد يكون في تناسب بين المكتوب واللي هيتقال في الانترفيو.

التوتر ممكن يخلي الإنسان ينسى مشاريع أو مواقف معينة مدى صدقك في كتابة السيرة الذاتية هيسهل إنك تستذكر المعلومة بسرعة

خامسًا: معرفة حد أدنى من المعلومات عن الشركة اللي هتقدم فيها:

أولا ده بيساعد في تكوين رؤية عندك عن الشركة وهل سياسة الشركة ستتوافق معاك أو لا

ثانيًا ده بيولد انطباع إيجابي عند المسئول عن التوظيف عن مدى اجتهادك واهتمامك وتميزك بمهارات البحث.

سادسًا: الثقة بالنفس:

دايمًا لما بنقول الثقة بالنفس يتبادر للأذهان التوتر، لكن شتان الفارق.

التوتر مقبول طالما كان توتر موقف وليس طبيعة شخصية، مثلا:

1-الكلام بسرعة فى أول 30 ثانية من الانترفيو

2-نسيان بعض المواقف والخبرات واللي ممكن نتداركها لاحقًا فىي المقابلة

3-عدم الرد بشكل فوري على الأسئلة وطلب إعادة السؤال

هذا النوع من التوتر محمود ولكن إن زاد عن حده بجانب عوامل أخرى كارتعاش اليدين، المبالغة في الحركة وعدم الثبات أثناء الجلوس، أو المبالغة في الضحك. سيعطي انطباع سلبي عنك وإنك تفتقد للثقة بالنفس.

طب إيه هي الثقة بالنفس؟

الثقة بالنفس هي إن الإنسان يكون على قدر من الثبات والثقة وهو بيتكلم عن نفسه وقدراته وبيوضح المشاكل اللى خاضها والنجاحات اللي مر بيها وهكذا. فمثلا:

1-يكون واثق وعارف هو هيبدأ منين لما يتطلب منه يتكلم عن نفسه

2-يكون على قدر من الوضوح والثبات أثناء الحديث عن التجارب السابقة

3-يكون صوته واضح ومسموع للجميع ومعتدل فى الجلوس

ثقتك بنفسك بتنعكس على صاحب الشغل أو الشخص اللي بيدير الانترفيو وبالتالي بيبدأ يديك الثقة بشكل لا إرادي.

الخلاصة

الانترفيو هدفه تعريفك بنقاط قوتك وضعفك في المقام الأول، سواء تم قبولك فى العمل أم لا، في كلتا الحالتين أنت كسبان إنك هتعرف ايه اللي محتاج يتطور وإيه اللي بقيت خبير فيه فأبدأ أحافظ على المستوى ده.

دورة تدريبية مجانية من أكاديمية المترجمين

“تعلم كيف تصبح مترجمًا محترفًا”

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.