5 مهام تهم المترجم للإدارة الناجحة للمشروعات

يتبادر إلى الأذهان أن إدارة مشروعات الترجمة مقتصرة على دورة حياة النص من تسليمه للمترجم ومن ثم مراجعته وتدقيقه ومراقبة الجودة، حتى إنهاء المشروع وتسليمه للعميل، وهذا جزء من المنظومة.

وفى الخطوات التالية سنوضح النواحي الأخرى لضمان نجاح المشروع ورضاء العميل أيضًا.

الخطوة الأولى: التواصل الجيد مع العميل

يجب أن تكون على تواصل دائم مع العميل حتي يكتسب الثقة فى العمل معك. والتواصل يقصد به سرعة الرد على الإيميل، تأكيد استلام الإيميل. وفى حالة إرسال بيانات تسجيل الدخول على منصة معينة مثلًا فيجب التأكد أنها تعمل أولًا قبل البدء فى المشروع، وفى حالة الخطأ يجب التوضيح.

وأيضًا إذا حدثت مشكلة فنية من ناحية المترجم يجب الإبلاغ عنها فورًا وقبل معاد التسليم، لتدارك الموقف.

الخطوة الثانية: التركيز فى قراءة التعليمات

يجب قراءة التعليمات المرفقة مع الملفات جيدًا قبل الشروع فى العمل، والاستفسار في حالة عدم وضوح أحد التعليمات.

الخطوة الثالثة: التسليم في الموعد

الالتزام بالمواعيد المتفق عليها من أهم ما يكسب العميل الثقة في معاودة العمل مرة أخرى.

الخطوة الرابعة: السؤال عن المصطلحات

في حالة وجود مصطلحات مستعصية يفضل بعد البحث الجيد السؤال وعدم التخمين، لضمان أفضل جودة ممكنة. ولا خوف من أن السؤال قد يقلل من قدر المترجم، فالسؤال أفضل من الترجمة الخاطئة.

الخطوة الخامسة: الإبلاغ في حالة وجود مشكلة

في بعض الأحيان يحدث أعطال فنية كتوقف اللاب فجأة، انقطاع الكهرباء لمدة طويلة، عطل مفاجئ في أحد برامج العمل. كلما كان الإبلاغ أسرع كلما كان الحل البديل أسرع.

الخلاصة

التسليم في الموعد، التسليم بجودة عالية، وتوفير سعر مناسب هو التعريف الأمثل للمترجم الكفء.

دورة تدريبية مجانية من أكاديمية المترجمين

“تعلم كيف تصبح مترجمًا محترفًا”

Similar Posts

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.